[:zh]تجيب أمريكا عن سؤال “لماذا كان التغيير في نيجيريا يهمّ العالم[:]

[:zh]

وفي هذه الأثناء, دعا وزير الخارجيّة الأمريكي السّابق ماديلن ألبرات, ونائب وزير الخارجيّة الأمريكي السابق للشؤون الأفريقيّة جوني كرسون الرئيس النيجيري محمّد البخاري إلى مكافحة الفساد في القطعة الأولى من مشروعاته.

 

كان هذا في خطاب مشترك بين ألبرات و كرسون والذي تمّ نشره في مجلّة تأيم(TIME) والتي مقرّها أمريكا في العدد الصّادر يوم الخميس, لاحظ محرّرون أنّه يجب على محمّد البخاري مكافحة الفساد”لأنّ الفساد سمٌّ قاتلٌ في الديمقراطيّة”

 

وفي الخطاب المعنون “لماذا كان التغيير في نيجيريا يهمّ العالم” قال ألبرات و كرسون إنّ محمّد البخاري قام بحملات انتخابيّة تتعهّد بأنّه سيعالج الفساد المخزي المزعوم حول البيارات د, والتي نشأت من سوء الإدارة لمدّخرات نفط البلاد.

 

ولاحظ الكاتبان أنّ موقع نيجيريا كدولة قويّة في المجتمع الإقليمي والاقتصادي يعني أنّ تقدّم نيجيريا نقطة مهمّة لتطوّر إفريقيا والعالم بصفة عامّة.

 

ترجمة/محمّد الجامع شعيب موفولوشو.

[:]