0
713

 

 أعربت الحكومة البريطانية عن استعدادها للاستثمار في ولاية كانو لتعزيز النمو.
أدلى بهذا في كنو السيد بول أركورايت، المفوض السامي البريطاني لدى نيجيريا،  عندما زار حاكم الولاية بالإنابة البروفيسور حافظ أبو بكر في مبنى الحكومة.
وقال اركوريت إنه كان فى كنو لتقييم بعض البرامج التى تنفذها وزارة التنمية الريطانية الدولية حول التعليم والصحة.
ووفقا له، فإن اللجنة معجبة ببرامج بشأن التعليم والصحة في الولاية.
وأشار بشكل خاص إلى برنامج تطوير المعلمين الذي كان جاريا في كلية سعادة ريمي للتعليم، ووصفه بأنه مثير للإعجاب.
وقال “إن برنامج تدريب المعلمين مثير للإعجاب للغاية، ونتطلع إلى تعزيز العلاقات بين ولاية كنو والحكومة البريطانية”.
وردا على سؤال، قال الحاكم بالنيابة، إن حكومة الولاية كانت ممتنة جدا للتدخلات في قطاعي الصحة والتعليم من خلال وزارة التنمية البريطانية الدولية.
“وفيما يتعلق ببرنامج  تطويرتدريب المعلمين، فإن للولاية  50 في المائة من المعلمين غير المؤهلين والحاجة إلى تدريبهم أمر لا بد منه “.
وقال: “هناك حاليا 58،000 معلمي المدارس الابتدائية في الولاية، ومعظمهم ليس لديهم المؤهلات التعليمية الأساسية”
ورحب أبو بكر بقرار الحكومة البريطانية للاستثمار في الولاية، مضيفا أنه خطوة صحيحة في الاتجاه الصحيح.
كما أعرب أبو بكر عن تعازيه مع المفوض السامي حول الهجوم الإرهابي الأخير الذى وقع فى لندن مضيفا أن هناك حاجة لرؤساء الدول للعمل بشكل جماعى لوقف هذا الاتجاه.

SHARE

LEAVE A REPLY